منظمة التجديد الطلابي تبارك للطلاب والطالبات وعموم الشعب المغربي حلول السنة الهجرية الجديدة 1438، أدخلها الله عليكم باليمن والإيمان والخير والبركات، وبمزيد من التفوق والنجاح.         سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الثاني             ذ. العدوني يكتب: التجديد الطلابي، سابع المؤتمرات بسبع تحولات !             سلسلة "وهم الإلحاد"..الجزء الأول             هذه أسماء أعضاء اللجنة التنفيذية الجديدة لمنظمة التجديد الطلابي             عاجل.. "أحمد الحارثي" رئيسا جديدا لمنظمة التجديد الطلابي خلفا للعدوني             ذ. العدوني : المؤتمر محطة تصديق لما نؤمن به من ديموقراطية داخلية             تصريح "زينب السدراتي" المشرفة على القافلة الطبية الوطنية بمنطقة الجرف             جينيريك.. قافلة الوفاء الطبية الوطنية لمنطقة الجرف            على هامش المنتدى            

أكاديميون وفاعلون مدنيون يؤكدون من ملتقى الاقصى رفضهم للتطبيع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 ماي 2017 الساعة 44 : 13


 

أوريما - الرباط


دعا المشاركون في فعاليات ملتقى الاقصى في نسخته الثالثة من اكاديميين ومسؤولي الهيئات المدنية المشاركة في الملتقى نهاية الأسبوع المنصرم، السبت والاحد و07 ماي الجاري، الذي نظمته المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان تحت شعار: "شباب قائد..عمل تكويني رائد..أقصى عائد"، (دعا المشاركون) إلى تكثيف جهود كل القوى الحية لمناهضة التطبيع ومحاولات الاختراق الصهيوني المتكررة للنسيج المجتمعي المغربي.

كما سجلوا تضامنهم مع اضراب الكرامة الذي يخوضه الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني. مستهجنين في الان نفسه الصمت الرسمي العربي وتواطئ ومشاركة المجتمع الدولي سواء في الجرائم التي تقترف في حق الفلسطينيين او في دول المنطقة.


وشدد المشاركون على الخطر الذي اضحى يمثله الكيان الصهيوني وعملاءه على أمن ووحدة المغرب، وفي هذا الصدد اكد الدكتور "احمد ويحمان"، استاذ جامعي ورئيس المرصد المغربي ضد التطبيع، على اعتبار زيارة الكيان الصهيوني جريمة وجب على السلطات الرسمية متابعة مقترفها خصوصا -يضيف المتحدث- أن اللقاءات تعقد مع شخصيات أمنية صهيونية، وأن التداريب التي يتلقاها المطبعون ذات طابع أمني ما يشكل خطرا على المغرب على حد قوله.

في حين نبهت الاستاذة "السعدية الولوس"، رئيسة حملة مقاطعة البضائع والاستثمارات الصهيونية PDS MAROC، -نبهت- للتطور الذي تشهده البضائع الصهيونية بالمغرب، رغم أن الجهات الرسمية تنفي وجود مبادلات اقتصادية مباشرة مع الكيان الصهيوني، ودعت إلى مزيد من اليقضة لمحاصرة المطبعين ولمزيد من التنسيق بين كل فعاليات المجتمع المدني المغربي، منوهة بالدور الذي تقوم به المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان في الوسط الطلابي والشبابي والجامعي.
 

من جهته عبر الدكتور "محمد الطويل" عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، عن استهجانه لمى يقع من جرائم ضد الانسانية في الاراضي الفلسطينية، معتبرا أن مواجهة المشروع الصهيوني ومخططاته في المنطقة لن تتم إلا عبر تفكيك مقولاته وطروحاته، ودعا إلى تكثيف الجهود بين مختلف الفاعلين، معبرا عن استعداد الشبيبة للانخراط في كل جهد يروم الدفاع عن قضية فلسطين.

هذا وثمن الاستاذ "رشيد الفلولي" رئيس المبادرة المغربية للدعم والنصرة، مبادرة تنظيم هذا الملتقى، معتبرا إياه مبادرة نوعية ورائدة، ودعا لمزيد يقضة ومزيد جهد لتقوية جبهة المدافعين عن القضية الفلسطينية في المغرب، معتبرا أن التطبيع في المغرب يبقى حالة معزولة، وأن مواقف الشعب المغربي التاريخية المساندة والداعمة والمحتضنة للقضية الفلسطينية تبقى مواقف رائدة في المنطقة كلها. مسجلا تضامنه المطلق مع اضراب الكرامة ومستنكرا استمرار الكيان الصهيوني وبعض الانظمة الاقليمية في حصار غزة لما يزيد عن 11 سنة متواصلة حسب تعبيره.

المهندس "عيسى أمكيكي" نائب رئيس الهيئة العربية لإعمار غزة، قدم عرضا مفصلا عن جهود المغاربة في دعم القضية الفلسطينية سواء منها الرسمية عبر وكالة بيت مال القدس التي يعتبر المغرب الممول الرئيس لها، او عبر الدعم الحكومي المباشر، أو من خلال جهود المجتمع المدني. مشددا في الان نفسه أن حجم الدعم المقدم لدعم صمود الفلسطينيين لايزال ضعيفا مقارنة مع حجم المتطلبات وحجم الضغوط التي تعيش تحت كنفها الاسر الفلسطنية.

فيما اعتبر الاستاذ "رشيد العدوني"، رئيس منظمة التجديد الطلابي، مبادرة ملتقى الاقصى مبادرة رائدة ومميزة، مؤكدا أن المنظمة منذ وقبل اطلاق مشروع المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان سنة 2005 تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها المركزية، كما دعا المشاركين القادمين من مختلف الجامعات المغربية إلى الاستفادة من هذه المحطة التكوينية المهمة.

وعن موقف المنظمة من قضية التطبيع، أكد "العدوني" أن التطبيع جريمة حضارية وانسانية.

من جهته توجه "سليمان صدقي"، المنسق الوطني للمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان، الهيئة المنظمة لملتقى الاقصى، بالشكر لكل المشاركين الطلبة القادمين من مختلف الجامعات المغربية، وكذا للسادة الاساتذة المؤطرين، معتبرا أن هذا الملتقى لبنة من لبنات كثيرة تسهر على تنظيميها ورعايتها المبادرة الطلابية الى جانب التفاعل الميداني مع مستجدات الساحة، كما عبر عن تضامنه مع إضراب الكرامة ومع الاسرى الفلسطينيين وذويهم، مستنكرا الصمت والتواطئ الاقليمي والدولي حيال ملفات المنطقة الحارقة، بليبيا وسوريا واليمن.


يذكر أن المشاركين كانو على موعد أيضا مع محاور تربوية وورشات تكوينية حول أهمية الاعلام البديل وطرق استثماره لمواجهة المشروع الصهيوني، اليات الترافع المدني الحقوقي والقانوني.. هذفها تمليك المشتغلين في ملف قضايا الامة الادوات والمهارات اللازمة والضرورية.



4058

0




 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تكنولوجيا من أجل التغيير

منظمة التجديد الطلابي تنظم مهرجانا خطابيا

أكاديميون يربطون إصلاح المجتمع بإصلاح منظومة التعليم

الجامعة الربيعية تناقش موضوع اللغة في التعليم

آكاديرـفرع المنظمة ينظم نصف يوم دراسي

الأكاديمية الصيفية الثالثة لأطر الغد بالقنيطرة

اختتام فعاليات الدورة الثالثة للأكاديمية الصيفية لأطر الغد بالقنيطرة

اللجنة التنفيذية تعقد لقاءها 14 على هامش اليوم الدراسي الأول

حوار مع الكاتب المغربي الأستاذ عزالدين العزماني

د. الأوراغي ود. العثماني يناقشان التعدد اللغوي بالمغرب في ندوة بالمنتدى الوطني بالبيضاء

أكاديميون وفاعلون مدنيون يؤكدون من ملتقى الاقصى رفضهم للتطبيع