صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

بيان  تنديدي ضد إسقاط الجامعة المغربية في مستنقع التطبيع

في ضرب صارخ للمواقف المعبر عنها من طرف طيف مهم من الهيئات المدنية  والحقوقية  والسياسية المغربية والإجماع الشعبي الواسع الرافض لمقايضة الصحراء المغربية بالدخول في عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم،  يستمر مسلسل التطبيع و الهرولة مسارعا الخطا، وهذه المرة عبر بوابة البحث العلمي والجامعة المغربية، التي ظلت عبر التاريخ الصوت الحي الداعم لكل القضايا العادلة، وعلى رأسها قضية فلسطين، إذ ما فتئ الطلاب وبمختلف مشاربهم متمسكين  بهذه القضية العادلة، معتبرين إيها من الهموم الكبرى التي  تحملها الجامعة على عاتقها، وجزء من تاريخ  نضالات الحركة الطلابية المشرف.

رغم كل ما ذكر، يأبي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي إلا أن يقحم الجامعة والطالب المغربي في هذا المسلسل المشؤوم بفتح الأبواب للاختراق الصهيوني ممعنا في إسقاط الجامعة في منحدر التطبيع،  وهو ما نعتبره جزء من مخطط تخريبي يروم  ضرب الجامعة المغربية وقيم البحث العلمي، المفروض فيها الانحياز لكرامة الإنسان وحرية الشعوب.

إننا باعتبارنا أحد مكونات الحركة الطلابية نرفض أن يمحى كل هذا التاريخ المشرف الذي اعتبر تحرير فلسطين قضية وطنية ونعبر في المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان عن ما يأتي:

  • إدانتنا لهذه الخطوة الرامية إلى إسقاط الجامعة المغربية في براثين التطبيع مع الكيان الغاصب.
  • دعوتنا كل مكونات الجامعة المغربية الإعلان عن رفض هذه الخطوة التي يقدم عليها وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والانخراط في كل المبادرات الرامية إلى مناهضة هذا المسار المشؤوم.
  • دعوتنا كل الطلاب المغاربة و المكونات الطلابية الحرة إلى التنسيق وتأكيد التشبث بموقف الحركة الطلابية الأصيل من القضية الفلسطينية.
  • تجديد تأكيدنا على الانخراط في كل المبادرات المناهضة للتطبيع، والداعمة لنضال ومقاومة إخواننا في فلسطين حتى تتحرر من البحر إلى النهر.

فلسطين كانت ولازالت وستظل

المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان

المنسق الوطني: ابراهيم العلاوي

الرباط :الجمعة  14 رجب  ه1442 الموافق ل 26 فبراير 2021

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: