صوت الجامعة المغربية

أحداثُ تعنيفٍ إرهابي بالحي الجامعي بوجدة تُعيد إلى الأذهان قتل الطالب الحسناوي

 في استمرار لمسلسل العنف الذي تتزعمه “عصابة” البرنامج المرحلي، شهد الحي الجامعي أمس الجمعة 05 شتنبر، بمدينة وجدة هجوما “إرهابيا” من طرف أعضاء العصابة على بعض طلبة فصيل العدل والإحسان.

وحسب شهود عيان، بلغ عدد المجرمين أزيد من 50 فردا، تسلحوا بالسيوف والقضبان والسلاسل الحديدية والسواطير والعصي، إذ خلّف الهجوم الإرهابي، الذي تسبب في انتشار حالة من الرعب والهلع في صفوف الطلبة، إصابات وجروحا بليغة في صفوف الطلبة والمناضلين أعضاء مجلس الحي الجامعي بوجدة، ليتم نقل بعضهم إلى المستشفى في حالة خطيرة.

نائب رئيس منظمة التجديد الطلابي، حمزة إدام، استنكر هذه الأفعال التي تُسيء “إلى الجامعة المغربية وإلى صورة الطالب المغربي”، مُعتبرا أن “الجامعة هي أولا وقبل كل شيء فضاء للحوار والتعايش، وليست فضاء للتصريف العنيف ماديا ورمزيا للخلافات الإيديولوجية والسياسية”.

واعتبر إدام، في تصريح لـ orema.ma أن “ما يقع اليوم في الجامعة المغربية مؤسف ويسائل عدة أطراف على رأسها الدولة المغربية التي لا زالت تسمح لبعض العصابات الدموية أن تعيث في الجامعة فسادا على مرأى منها ومسمع”، مُحمّلا المسؤولية إلى “الإدارات الجامعية التي تقف موقف المتفرج وتخضع لابتزاز هاته العصابات دون أن تحرك ساكنا لحماية الطلبة الذين يقعون تحت مسؤوليتها داخل الحرم الجامعي”.

وأضاف إدام أن ما تشهده الجامعة من صراعات يُسائل الفاعل الطلابي من هيئات وفصائل سواء تلك التي “تساهم بشكل مباشر في أحداث العنف أو تلك التي تقف موقف المتفرج منها”.

وشدد إدام على أن موقف منظمة التجديد الطلابي مبدئي وثابت، مُؤكدا على أن أساسه رفضُ تحويل الجامعة من فضاء للعلم والحوار إلى فضاء للتناحر وتصفية الحسابات، وقد سبق للمنظمة، يُكمل المتحدث، أن عبّرت عن هذا الموقف مرات عديدة وقامت بمبادرات من أجل إنهاء العنف داخل الجامعة.

القطعُ مع هذه الممارسات داخل الفضاء الجامعي، سبقَ أن أكدت عليه منظمة التجديد الطلابي، يقول إدام، الذي دعا كل الفصائل الطلابية إلى إنهاء هذه الممارسات “الإجرامية” التي تزيد في تكريس صورة سلبية عن الجامعة والساحة الجامعية، حسب المتحدث ذاته.

يُذكر أن عصابة البرنامج المرحلي الإرهابية مسؤولة عن عدد من أحداث العنف داخل الجامعة من بينها أحداث 24 أبريل 2014، حين قتل أفراد هذه المجموعة الإجرامية الطالب عبد الرحيم الحسناوي مستعملين السيوف والسواطير داخل مقصف الجامعة بمدينة فاس.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: