صوت الجامعة المغربية

اسماعيل العلوي يدعو النخبة المغربية للتنديد والتعبئة ضد الفساد

دعا اسماعيل العلوي، الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية، إلى تدقيق المفاهيم التي تُبنى عليها التحاليل حول مفهومَي “النخبة” و”الإصلاح”، مُوضحا أن فعل “نخَبَ” معناه النزع والاختيار؛ إذ يفرضُ احترام أسس الاختيار، التي يجب أن تكون مبنية على الخبرة والحنكة والمقدورة والأخلاق.

وقالَ العلوي، الذي كان يتحدث إلى شباب أكاديمية أطر الغد، في ندوة حول “الإصلاح في المغرب وإشكالية النخب”، إن “مشكل الإصلاح يراودنا جميعا، وهو هاجسنا كمُلتزمين سياسيين”، مشددا على معيار “الأخلاق” خلال الحديث حول النخبة، التي يُفترضُ أن يضع المرء ثقته فيها.

وحذر السياسي اليساري، عند الحديث عن “النخبة”، من اعتبار كل السياسيين نُخبة، بالنظر إلى سلوكاتهم ومواقفهم، متسائلا حول المقصود بالإصلاح، الذي على النخبة السياسية قيادته، بالقول “هل نعني بالإصلاح تصويب لفساد ما، أو أنه مضاد فقط للإفساد، وإذا كان الإصلاح يناهض الفساد، لماذا يوجد أناس يتعاطون للفساد”.

وتدقيقا لمفهوم “الإصلاح”، أردف العلوي “إذا كان عمل الإصلاح هو استدراك لاعوجاج يحصل في ميدان ما أو فساد قام به البعض نتيجة ظروف معينة، فإنه سنكون بعيدين عن كل ما يمكن أن نضيفه من مفهوم على مصطلح الإصلاح”، مشددا على ضرورة الحسم في المفهوم ذاته، حول ما إذا كان يعني مناهضة المفسدين أم عملية استباقية قبل حدوث الاعوجاج والانحراف، أم استئصال الداء من جذوره.

وتوقف العلوي عند مفهوم الإصلاح بمفهوم الطائفة والإصلاح بمفهوم الثورة، مردفا أن “الثورة لا تعني بالضرورة التغيير الجذري الذي يمكن أن نحصل عليه، وتعني نوع من القطيعة مع ما سبق، والإصلاح هو عمل تصويبي فقط”.

وحث  العلوي شباب أكاديمية أطر الغد على قراءة مؤلف “ثوري في غمرة الإصلاح”، لكاتبه أحمد حرزني، الرئيس السابق للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، معتبرا أن من يعتبر نفسه ثوريا يجبُ أن يُحدث نوعا من القطيعة بين ما كان عليه الأمر وما يريدُ أن يراه؛ مشددا، كما أشار إليه كتاب حرزني، على “أن الثوري يجبُ أن يبقى موضوعيا في تحليله للواقع الملموس ويبقى واقعيا في كل ما يتخده من مبادرات”.

وبخصوص الإصلاح في المغرب، قال العلوي إن “الإصلاح في المغرب يجب أن يكون عميقا، ويمكن أن يكون مرحليا دون أن ننسى الهدف الأسمى الذي نسعى عليه”، مضيفا أنه على النخبة أن تكون قادرة على تشخيص مكامن الخلل والفساد وأن تكون جريئة للتنديد بمن أدى إلى الفساد ومن يقوم بالاستفادة منه، مُشددا على ضرورة التشخيص والتنديد والتعبئة ضد الفساد.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: