صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

التجديد الطلابي: “المصادقة على مشروع القانون 22.20 هو اختراق للوبيات الاقتصادية..وعلى الحكومة تجنب التشويش على حالة التعبئة التي تعيشها بلادنا”-بلاغ-

قالت منظمة التجديد الطلبي إن مصادقة الحكومة على مشروع القانون 22.20 بما يتضمنه من مواد مقيدة للحريات يعتبر اختراقا خطيرا للوبيات الاقتصادية التي تضررت من حملة المقاطعة التي قادتها فعاليات المجتمع المغربي في مرحلة سابقة، وجرأة كبيرة في نسف المكتسبات الحقوقية التي ناضلت في سبيلها أجيال متعاقبة من الشعب المغربي.

واعتبرت اللجنة التنفيذية للمنظمة، في بلاغ لها، هاته الخطوة محاولة لاستغلال الظروف الاستثنائية التي يمر منها بلدنا من أجل تهريب النقاش حول مشروع قانون حيوي يهم أحد فضاءات التعبير التي تحتل حيزا هاما في حياة المواطن المغربي اليوم.

ودعت المنظمة الحكومة إلى تجنب كل ما من شأنه التشويش على حالة التعبئة الوطنية التي تعيشها بلادنا، والتي عبر من خلالها المجتمع المغربي عن أسمى درجات النضج والوعي، وهي المرحلة التي سيمكن تدبيرها بالشكل الجيد من بناء وعي وطني طالما اعتبرناه شرطا ضرورية لتحقيق نهضة المجتمع المغربي في الحاضر والمستقبل.

كما دعت الحكومة إلى تصحيح خطأها وسحب مشروع القانون سالف الذكر، والانكباب على معالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية التي يخلفها اليوم تفشي وباء كوفيد 19 والتي تنذر بمرحلة صعبة ستجتازها بلادنا في قادم الفترات كما جميع دول العالم.

واستنكرت المنظمة المنهجية المعطوبة التي تم بها إعداد مشروع القانون سالف الذكر، حيث تم تجاهل إشراك مختلفات المكونات المعنية بمشروع القانون، في ضرب سافر لمقتضيات الدستور المغربي الذي أعطى للديمقراطية التشاركية مكانة مميزة في البناء الدستوري.

ولم يفت اللجنة التنفيذية للمنظمة أن تنوه بالجهود المبذولة رسميا وشعبيا من أجل مواجهة هذه الجائحة وتقليل أضرارها على البلاد والعباد، مشيدة بجهود وتضحيات أطر وزارة الصحة الذين لا زالوا مرابطين في المستشفيات والمراكز الصحية لرعاية المصابين والقيام بواجبهم الوطني في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: