صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

التجديد الطلابي تنتقدُ تركيبة لجنة النموذج التنموي وتدعو إلى الإنصات إلى الفاعل الطلابي

Tenue de la première réunion de la Commission Spéciale sur le Modèle de Développement, présidé par M. Chakib Benmoussa. 16122019-Rabat

انتقدت منظمة التجديد الطلابي تركيبة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، والتي ضمت 35 عضوا من مجالات الاقتصاد والطب والقانون والأنتروبولوجيا والمقاولات والعمل الجمعوي، برئاسة سفير المغرب في فرنسا، شكيب بنموسى.

وفي هذا السياق، قال حمزة إدام، رئيس منظمة التجديد الطلابي، في تصريح لموقع orema.ma، إنه “لا نريد أن نكون متشائمين من مخرجات اللجنة التي تم تشكيلها، لكن لا بد من القول بأن تركيبتها التي أقصت حساسيات مهمة من المجتمع أعطت منذ البدء رسالة سلبية وغير مطمئنة حول مخرجاتها التي قد تكون بعيدة عن واقع المجتمع المغربي وحقيقة انتظاراته وتطلعاته”.

وأضاف رئيس منظمة التجديد الطلابي أن “ضعف تمثيل مؤسسة العلماء الدينيين وهيمنة مكونات ايديولوجية الحداثوية والتمثيلية الوازنة للنخبة الفرنكفونية تطرح مخاوف حقيقية حول ما إذا كانت مخرجات هاته اللجنة ستكون فعلا مخرجات صالحة للبيئة المغربية وخصوصيتها الثقافية”.

وأوضح إدام أن “المطلوب هو تدارك الخلل الذي اعترى تركيبة اللجنة من خلال الإنصات الجاد والمسؤول لكل حساسيات الشعب المغربي”، مشددا على أنه “على القوى الحية في المجتمع التفاعل أيضا بطريقة إيجابية من خلال تقديم رؤى وتصورات حول معالم النموذج التنموي الجديد الذي يستطيع أن يخرج بلدنا من المآزق الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها”.

وجوابا له عن سؤال انتظارات المنظمة من لجنة النموذج التنموي فيما يخص قطاع التعليم والتعليم العالي، أكد إدام على أنه “لا بد من الإشارة إلى أن أي تصور لموقع قطاع معين من النموذج التنموي الجديد لا بد أن ينطلق من تصور واضح لأسس هذا النموذج بحد ذاته، حتى لا نقع في فخ صياغة برامج قطاعية تفتقد إلى الالتقائية وتحجب عنا ضرورة التوفر على الحد الأدنى من التصور المتكامل للنموذج التنموي الذي نريد، وفي قلبه بطبيعة الحال – وبالنسبة إلينا- قطاع التعليم العالي الذي يجب أن يحتل موقع الصدارة من هذا النموذج”.

ودعا رئيس المنظمة الطلابية أعضاء لجنة النموذج التنموي إلى “الإنصات إلى كل المكونات الفاعلة في قطاع التعليم العالي، وخاصة المكون الطلابي الذي طالما همش في جل الأوراش والمشاريع المتعلقة بالقطاع، والانطلاق من كون الجامعة قاطرة للتنمية لا تابعة لسوق الشغل، إضافة إلى ضرورة إيلاء العناية اللازمة للنهوض بالبحث العلمي وجعله رافعة أساسية للنموذج التنموي الجديد، والعمل على الإفادة من نماذج الدول المتقدمة في هذا المجال”.

جدير بالذكر أن اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي عقدت اليوم الثلاثاء لقاء في مقر أكاديمية المملكة، ووضعت ميثاقا أخلاقيا يتضمن مجموعة من القواعد المتعلقة بطريقة اشتغالها وبالتزامات أعضائها.

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: