صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

الحارثي: “أي إصلاح للجامعة من دون إشراك للفاعل الطلابي يؤول للفشل”

قال أحمد الحارثي إن أي محاولة لإصلاح التعليم بالجامعة المغربية يجب أن تنطلق من تشاور عمومي يفتح الفرصة أمام الشباب لإبداء رأيهم، وأن تنطلق من الشمولية والتشارك، وإلا فإنها ستؤول للفشل، وذلك بسبب عدم قدرتها على الإجابة على الإشكالات الحقيقية للجامعة.

وأضاف رئيس منظمة التجديد الطلابي، في مداخلته بالجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح مساء اليوم الجمعة بالرباط، إن الشباب هو المدخل الأساسي للإصلاح، موضحا أن المشاريع الإصلاحية لا يمكنها أن تلقى نجاحا إن لم يكن هناك شباب داخلها.

ودعا المتحدث الجهات الوصية إلى التوقف عن صد أبواب الحوار مع الحركات الطلابية ومع كل الفاعلين الطلابيين.

وفي حديثه عن علاقة الحركة بالمنظمة، أكد الحارثي على أن حركة التوحيد والإصلاح استطاعت، من خلال أسلوبها الرسالي والحضاري، خلق تجربة مستقلة تنظيميا هي منظمة التجديد الطلابي، وهو ما يعكس اعتزاز قياداتها وتقديرهم للفعل الشبابي وللعمل الطلابي. مضيفا أن ثقة قادة الحركة في المنظمة أعطت سنوات من التألق والإبداع خلال سنوات طوال وفي مختلف المجالات العلمية والثقافية والنضالية وغيرها من المجالات التي تخص الجامعة والمجتمع، وبالتالي تخريج جيل معتز بدينه ووطنه.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: