صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

الحارثي في افتتاح ملتقى الدعاة الشباب: “هي مبادرة تتجند للدفاع عن القلب!”

في إطار الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني للدعاة الشباب، الذي انطلق مساء أمس الاثنين 23 يوليوز 2018م بالمقر الجهوي لحركة التوحيد والإصلاح بعين السبع، في دورة الدكتور العلامة “ادريس الكتاني”، أعاد الأستاذ أحمد الحارثي استحضار سياقات هذه المبادرة بمناسبة إتمامها عُشريتها الأولى، مؤكدا على أهميتها واستمرار أهمية دورها في الدفاع عن القلب باعتباره المجال الأبعد عن اهتمامات الإصلاح النهضوي المعاصر.

ويأتي رئيس منظمة التجديد الطلابي في هذا الصدد أيضا، ليذكر بمعاني انطلاقتها وبأهدافها ووظائفها الأولى، منتقلا لتحديات المرحلة الراهنة المرتبطة بحيرة الإنسان المعاصر وارتباكه الوجداني في سبيل الحقيقة، ليخلص إلى الحاجة الملحة التي فرضت هذا التساؤل شعارا للملتقى في نسخته الحادية عشرة: “أي خطاب دعوي للقرن الحادي والعشرين؟”.

هذا وقد تناولت الجلسة الافتتاحية أيضا كلمة جهة الوسط لحركة التوحيد والإصلاح ممثلة في شخص الأستاذ محمد حقي، مدير المبادرة سابقا، أشار فيها لمزيد حاجة إلى تشبيب الرسالية الدعوية وتضمينها الحماس اللازم لبروزها وتمكنها. كما وافقه مدير المؤسسة حاليا، المهندس جمال وحطنا، في كلمته التي دعا فيها بشدة إلى ضرورة إعادة الاعتبار لمسؤولية النتائج والاستشرافيات، وعدم الاقتصار على التخطيط بمسؤولية الوسائل بعيدا عن عوائدها المرجوة.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: