صوت الجامعة المغربية

العدوني: نور الدين عيوش هو عصابة لها إديولوجية تعادي هوية الشعب

أثار وصف نور الدين عيوش، عضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، منتقديه ب”الكلاب” بخصوص إدراج كلمات بالدارجة في مقررات دراسية، ردود فعل غاضبة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي خضم الجدل الذي أثاره إدراج الدارجة  في المناهج الدراسية، لم يكف عيوش عن سب منتقديه، أنصار اللغة العربية، واعتبارهم “لا يستحقون الاحترام”.

رشيد العدوني، الرئيس السابق لمنظمة التجديد الطلابي، لم يستغرب أن يصف عيوش منتقديه ب”الكلاب”، مشيرا إلى أنه “لو تعلم الأدب قليلا لعرف أن كل إناء بما فيه ينضح”، لكنه في مقابل ذلك، استغرب من “سكوت” الدولة ومؤسساتها على أمثاله.

واعتبر العدوني، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي،  أن عيوش “ليس مجرد شخص، بل هو خط، تيار، عصابة، لها إيديولوجية ومنهج سياسي وحلفاء داخل وخارج الوطن تسعى”، مُوضحا أنه يُشكل “جبهة تعادي هوية الشعب مثل معاداتها لسيادة الشعب على المستوى الديمقراطي”.

“تيار متعجرف ممسوخ فكريا متعالي على المجتمع”، هذا ما قاله العدوني عن عيوش، مُضيفا أنه “يسعى للتسلل إلى الدولة والتلبس بها وتضليل الناس بنفوذ سرعان ما يبدو كالوهم وكالسراب” وهو ما اعتبره المتحدث ذاته “إساءة بالغة للدولة ورجالها “.

جدير بالذكر أن وزارة التربية الوطنية أكدت، في بيان توضيحي، على أن استعمال عبارات دارجة في الطبعات الجديدة للمقررات الدراسية للسلك الابتدائي له مبررات “بيداغوجية صرفة”، محذرة كل الفاعلين التربويين من التشويش على الأوراش الإصلاحية التي تسعى إلى “تجويد المنظومة التربوية وتحسين مردوديتها”.

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: