صوت الجامعة المغربية

المجلس الوطني يؤكد اصطفاف المنظمة إلى جانب القوى الوطنية المساهِمة في دمقرطة الشأن العام

جدد المجلس الوطني تأكيده على اصطفاف منظمة التجديد الطلابي إلى جانب القوى الوطنية الديقراطية الرامية إلى المساهمة في دمقرطة الشأن العام، ضمانا لحقوق وحريات المواطنين والمواطنات، مؤكدا على أن مقاربة التنمية قبل الديمقراطية هي مقولة فاشلة وحلقة مفرغة، لا يمكن تجاوزها إلا باحترام الإرادة الشعبية وتحقيق انتقال ديمقراطي حقيقي دون لف أو دوران.

وقال المجلس الوطني في بلاغ له أمس الأربعاء، إن العفو الملكي على بعض معتقلي حراك الريف يمكن أن يعبد طريق العودة الراشدة إلى التفاعل مع مطالب المواطنين والمواطنات وفق مقاربة تقوم على الوضوح والمسؤولية والتدبير الديمقراطي، معتبرا أن هذه المقاربة تبقى رهينة في الوقت الحالي برفع الظلم عن المجتمع المغربي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، بما يمهد لانخراط كافة مكونات المجتمع، بدون استثناء، في مسار معالجة المعضلات الحقيقية المتمثلة في العودة الخطيرة لظاهرة الهجرة وتنامي تعاطي الشباب للمخدرات وتصاعد حدة الحنق العام من تفاقم الأوضاع وتراجع الثقة في المؤسسات السياسية والدستورية.

كما تداول المجلس بقلق شديد معاناة مختلف فئات المجتمع المغربي من سوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، التي ما فتئ المواطنون والمواطنات يعبرون عن امتعاضهم بالطرق السلمية من عجز الدولة عن إيجاد الحلول الكفيلة لتجاوزها، مسلطا الضوء على قضية قتل القوات البحرية الملكية للطالبة حياة بلقاسم بسواحل مدينة المضيق، أثناء محاولتها الهجرة على متن زورق لأوروبا، وداعيا الدولة إلى تحمل مسؤوليتها السياسية والأخلاقية، وفتح تحقيق شفاف وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة لمن وقف وراء هذا الفعل المشين.

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: