صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

بناني: “الحل لمشكلة الديون هو إعادة هيكلة النفقات”

قالت سليمة بناني، الخبيرة المالية، إن “الحل العميق لتجاوز مشكلة الديون هو إعادة هيكلة طريقة صرف نفقاتنا”، مبينة أن اللجوء للقروض الاستهلاكية هو بسبب كون النفقات أكبر من حجم المداخيل التي لا تغطي المصاريف.

وأوضحت المتحدثة خلال مداخلتها في ندوة بموضوع “نحو فهم أعمق للنظام الاقتصادي العالمي” صباح اليوم بأكاديمية أطر الغد بالرباط إلى جانب الدكتور عمر الكتاني، أن أزمة 2008  العالمية هي أزمة دَين، مستعرضة المراحل التي مرت بها الأزمة، والتي أدت في نهاية المطاف إلى إعلان كبريات الأبناك الأمريكية عن عجزها وإغلاق بعضها. ومبينة أن انعكاسات هذه الازمة على المغرب ظهرت لاحقا، من خلال سحب أصحاب رؤوس الأموال لأموالهم من الأبناك المغربية.

وفي حديثها عن البنوك الإسلامية، قالت المديرة السابقة لصندوق المقاصة إن هذه البنوك تعرف إكراها كبيرا من الجانب الضريبي في المغرب، وهذا ما يجعل المنتوج النهائي، حسب رأيها، يكون بسعر أكبر. وفي نفس السياق، قالت المتحدثة إن البنوك التشاركية إن لم تقم بدور تنموي للاقتصاد المغربي، فلن تكون إلا نوذجا للبنوك التقليدية التي تحولت من الاستثمار إلى التجارة مع حمل الوسم الإسلامي. مؤكدة أنه يستوجب على المجالس العلمية أن تستمر في رقابة البنوك التشاركية حتى لا تحيد عن مسارها.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: