صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

تفاقمُ الاحتقان بالمعهد الوطني للإحصاء يدفعُ الطلبة للاحتجاج

يعرفُ المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي حالة من الغليان والاحتقان، بعدما رفض مجلس المؤسسة التفاعل مع الملف المطلبي الذي تقدمت به جمعية الطلبة المهندسين بالمؤسسة نفسها.

واحتجح العشرات من طلبة المعهد، صباح اليوم الإثنين، مستنكرين وضعية المؤسسة الجامعية في ظل عدم تعيين مدير جديد، ومطالبين بالحوار من أجل تنفيذ مطالبهم، خاصة بعد ما تم الإعلان عن رسوب أكثر من 100 طالب وطرد عشرين آخرين.

رئيس جمعية طلبة المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، أسامة ألمو، قال في تصريح لجريدة “لكم” الإلكترونية، إن “الوقفة الاحتجاجية المنظمة اليوم وسط المعهد، تأتي بعد استنفاذ كل وسائل الحوار بين مكتب الطلبة والهيكل الإداري الذي لوحده يتخبط في مشاكل كثيرة لعدم وجود إدارة تسيير شؤون الطلبة والأساتذة”.

وأضاف رئيس جمعية الطلبة أن المعهد يعيش حالة من الفوضى وسوء التدبير منذ غشت المنصرم، حيث لم يتم بعد تعيين مدير جديد للمعهد، يخلق القديم الذي ترك مجموعة من الملفات العاقلة، من بينها مشكل التواصل بين الإدارة والطلبة الذي يترجمه عدم إمداد الطالب بالوثائق المختلفة التي تساعده في الإلمام بكل حقوقه وواجباته، بالإضافة إلى عدم تنويره بمحتويات دفتر النظم البيداغوجية (CNP) والتغييرات التي تطرأ عليه، ما يجعل الطلبة يعيشون في حالة التيه لجهلهم حتى المعدل الموجب للرسوب”.

وأوضح المتحدث أن الإدارة المسيرة للمعهد حاليا، اختارت نهج سياسة التهديد تجاه مطالب الطلبة، مشيرا إلى أن الإدارة هددت الطلبة بتأجيل مناقشات أطروحات تخرجهم إلى شهر شتنبر 2020، ما من شأنه تأخير تخرج دفعة كاملة.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بعد أربعة أسابيع من إعلان الطلبة الإضراب عن الدراسة، مستنكرين “الغياب شبه التام للأعمال التطبيقية، وغياب قاعات مجهزة بالعدد الكافي، وضعف التكوين من ناحية البرامج الذكية المتخصصة في مجال الإحصاء والمعلوميات”.

 

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: