صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

في خطوة تطبيعية جديدة جامعة ابن طفيل تغلق أبوابها بسبب نشاط فلسطيني

قررت جامعة ابن طفيل بالقنيطرة توقيف الدراسة وإغلاق جميع المرافق الجامعية لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم، وذلك بسبب تنظيم طلبة العدل والإحسان لنشاط طلابي حول القضية الفلسطينية خلال هذه الفترة.

وحسب بلاغ للجامعة، فإن هذه الأخيرة قررت عدم الترخيص بتنظيم هذا الملتقى وإيقاف الدراسة، متعللة في ذلك بالحالة الوبائية بالبلاد وحالة الطوارئ الصحية، و”تفاديا لما يمكن أن يخلفه هذا اللقاء من توترات داخل الجامعة”.

وتعليقا على هذا قرار، اعتبر رئيس منظمة التجديد الطلابي مصطفى العلوي أن “بلاغ جامعة ابن طفيل هروب من المسؤولية ورضوخ للتعليمات الأمنية والسياسية لجهات لا تمت للجامعة بصلة”.

وقال العلوي في تدوينة بصفحته على فيسبوك إنه” العبث في أحطّ وأقذر نُسخِه التطبيعية والخادمة لأجندة الصهيونية بالطُرق الملتوية والقرارات المعيبة”.

وأضاف رئيس المنظمة “لجميع الفصائل الحق في الوجود والنشاط -مهما كانت اختياراتها السياسية والفكرية- ما دامت ملتزمة بالسلمية والحوار، ومنها فصيل طلبة العدل والإحسان المعني بالقرار الأخرق لجامعة ابن طفيل”.

وعبّر العلوي عن تضامنه مع الفصيل المذكور، داعيا باقي الفصائل الجادة إلى “الاصطفاف على قاعدة مواجهة موجة التطبيع والصهينة داخل الجامعة وخارجها، في أُفق التنسيق المشترك في مثل هذه القضايا الحيوية”.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: