صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

مسابقات وألعاب الأكاديمية..متعة وتكوين ومحاكاة للواقع

من بين الفقرات التي تميز برنامج أكاديمية أطر الغد منذ دوراتها السابقة، ألعاب ومسابقات تجمع بين الاستفادة والمتعة والتحدي والتكوين ومحاكاة الواقع والمساعدة على فهمه واستيعابه.

  • اللعبة السياسية

ترتكز اللعبة السياسية على محاكاة واقع سياسي داخل الميدان، منطلِقة من مواضيع ونقاشات آنية تعطي للعبة حرارتها وقوة التدافع والتفاوض بين المشاركين في الأكاديمية.

تدور اللعبة السياسية لهذه الدورة حول موضوع “احتضان مونديال 2026” الذي شغل الرأي العام خلال الفترة الأخيرة، والذي كان له بعد سياسي واضح.

ينقسم المشاركون في اللعبة إلى مجموعات تمثل كل واحدة منها دولة من الدول المتنافسة على احتضان كأس العالم 2026، والدول التي كان لها تأثير على عملية التصويت.

  • مسابقة المشاريع

تهدف المسابقة إلى تمكين المشاركين من خلق مشاريع ربحية قابلة للتحقق على أرض الواقع. فكرة المشروع يجب أن تكون مبدعة وتوفر خدمة ذات فائدة، ولا يلزم تنفيذها رأس مال كبير بالنسبة لمقاول مبتدئ.

تُخصَص للمشاركين 8 حصص موزعة على أيام الأكاديمية لإنجاز مشاريعهم، تبتدئ بتداريب يؤطرها خبراء مختصين، وتنتهي بعرض هذه المشاريع أما لجنة تحكيم في المسابقة النهائية.

  • مسابقة المحاوَرة

هي نوع جديد من المسابقات التي ستشهد الدورة 11 للأكاديمية انطلاقتها للمرة الأولى. تهدف مسابقة المحاورة إلى تطوير وتنمية قدرات المشاركين في الخطابة والتناظر والحوار.

تجمع المسابقة، التي تنظم على مراحل خلال مدة الأكاديمية، بين الإلقاء والمناظرة، إذ تتم مرحلة الإلقاء بشكل فردي في حين يتم تقسيم المتأهلين للمرحلة الثانية على مجموعات تتناظر فيما بينها.

ويتلقى المشاركون تدريبا قبليا في المهارات التي سيحتاجونها أثناء المسابقة.

  • اللعبة الاقتصادية

هي لعبة مستمرة على طول برنامج الأكاديمية منذ انطلاقها وحتى نهايتها، تهدف إلى جعل المشاركين يعيشون تجربة مالية مع روح الاستثمار وشهوة الاستهلاك وطبيعة التدبير المالي لمصاريف الفرد ومداخيله بحياته الخاصة.

استلهمت قواعد هذه اللعبة من لعبة cash flow 101 لروبرت كيوساكي، صاحب كتاب الأب الغني والأب الفقير، مع شيء من المحاكاة الواقعية. تنطلق فكرة هذه اللعبة من أن الغنى لا يقاس بالمال وإنما بالوقت الذي يستطيع أن يعيشه الإنسان وينفق فيه على حاجياته دون أن يعمل، ومنه فإن فرص الطبيب والمهندس والصحافي وغيرهم متساوية في تحقيق الغنى والخروج من دائرة الفقر مهما اختلفت رواتبهم وتباينت.

 

 

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: