صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

مواجهات بين فصيلين طلابيين بتطوان..والعلوي يعلق “على المكونات الطلابية التأسيس لمنطق جديد يقوم على الرفض المطلق للعنف”

عبر رئيس منظمة التجديد الطلابي مصطفى العلوي عن خجله من أن “يتحول طلاب العلم إلى طلاب دم وعنف وصراع، وأن تتحول الجامعة من فضاء حوار ومطارحة للأفكار وتدبير التعددية إلى ساحات تَحارُب ورفض مطلق لوجود الآخر، لا لشيء سوى لأنه يحمل أفكار واختيارات مختلفة.”

 

وشهدت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان مواجهات بين طلبة العدل والإحسان والطلبة القاعديين خلال الأسبوع المنصرم، تسببت في تخريب بعض ممتلكات المؤسسة وخلق حالات من الخوف والرعب لدى الطالبات والطلبة، وكذا توقف الدراسة جزئيا في بعض القاعات، حسب بيان للكلية.

 

وقال العلوي في تدوينة على صفحته بفيسبوك إن “كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان تحولت هذا الأسبوع إلى حلبة صراع مسلح ودامٍ بين فصيلين “طلابيّين”، بمشاركة أفراد لا علاقة لهم بالجامعة، مما خلف مُصابِين من الطرفين، تعتبر إصابة أحدهم خطيرة”.

 

واعتبر العلوي أن “الواقع الطلابي يستدعي أكثر من أي وقت مضى قفز المكونات الطلابية على اختلافاتها الفكرية ومواقفها السياسية والنفسية الحدّية وعلى سعي كل طرف منها إلى إلغاء الآخر؛ لغاية التأسيس لمنطق جديد يقوم على الرفض المطلق للعنف ولما لا التنسيق في قضايا مشتركة، وإلا فإن الواقع الطلابي سيستمر في زحفه على كلّ قديم بالٍ يرتكز في وجوده على الإقصاء والعنف و الصراع العقيم”.
تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: