صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

“حفظ النفس من فيروس كورونا” بقلم سعيدة باحمو

سعيدة باحمو- عضوة سابقة بالمكتب المحلي لفرع مراكش

يقول الإمام ألشاطبي ” فقد اتفقت الأمة بل سائر الملل على أن الشريعة وضعت للمحافظة على الضروريات الخمس وهي الدين و النفس و النسل والمال والعقل وعلمها عند الأمة كالضروري”.

فحفظ النفس ضرورة من الضروريات الخمس التي وجب الحفاظ عليها والسعي الدائم لحمايتها من كل شيء قد يلحق الضرر بها معنويا كان أو ماديا.

يقول عز وجل ” ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة” سورة البقرة 195.

ونحن نعيش اليوم ظرفية صعبة و عصيبة و التي تتمثل في انتشار وباء كورونا على مستوى العالم،  يتوجب على كل فرد منا القيام بكل ما يلزم لوقاية أنفسنا و أرواحنا من ضرر هذا الوباء، إذ الأمر لا يقبل أي تهاون أو استهتار وتكاسل.

كما يتوجب الاستجابة الآنية لكل تعليمات الدولة والهيئات المختصة فاللحظة لا تقبل الاختلاف أو العناد أو التشكيك بل هي مرحلة تعاون وتضافر الجهود من اجل محاربة عدو يهدد حياة كل فرد منا دون استثناء.

كل واحد منا يستطيع أن يحمي نفسه و أهله بمجرد بقاءه بالمنزل وعدم مخالطته للآخرين. ولنا في نملة سيدنا سليمان عبرة وحكمة.

“حتى إذا أتوا على واد النملة قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون” سورة النمل 18

وعن انس رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم “من أكل من هذه الشجرة (الثوم) فلا يقربنا ولا يصلين معنا”    متفق عليه

وعن ابن عمر رضي الله عنهما  ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ” من أكل من هذه الشجرة فلا يقربن مسجدنا” متفق عليه. وفي رواية لمسلم مساجدنا.

فإذا كان النهي عن الصلاة بالمسجد والمخالطة لأجل ألا يتأذى احد من رائحة الثوم الكريهة، فما يكون الحكم إذن عندما يكون الخروج والتجمعات خطر يهدد حياة الإنسان؟؟؟

فعن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال:  قال رسول صلى الله عليه وسلم وهو أول من أرسى قواعد الحجر الصحي ” إذا سمعتم الطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وانتم فيها فلا تخرجوا منها” متفق عليه.

وعلى النهج النبوي كان الصحابة رضوان الله عليهم  فعندما ظهر طاعون عمواس في الشام عام 18هـ، وأراد خليفة المسلمين عمر بن الخطاب زيارة الشام، والتقى مجموعة من الأمراء على حدود الحجاز والشام، وأخبروه بانتشار المرض بها،  فآثر عدم دخولها.

وحصد هذا الوباء  ألافًا من المسلمين، واستُشهد إثره مجموعة من كبار الصحابة، من بينهم: أبو عبيدة بن الجراح، ومعاذ بن جبل، ويزيد بن أبي سفيان، والحارث بن هشام، وسهيل بن عمرو….

فالله الله في أنفسكم وذويكم وأهلكم. الله الله في الجنود المجندة التي تعمل ليل نهار من اجل الحفاظ على سلامتنا وسلامة أبناءنا.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: