صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

أوريما تطوان تدعو السلطات إلى العودة لرشدها واحترام الدستور..والمبادرة الطلابية “سلطات تطوان غير آبهة بالمواقف الرسمية المساندة والداعمة للقضية”

قالت المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان إن “سلطات تطوان وبأمر من باشا المدينة أعطت الأوامر لمنع الوقفة التضامنية مع إخواننا في فلسطين، غير آبهة لا بالمواقف الرسمية المساندة والداعمة للقضية ولا بالنفس الشعبي المتعاطف والحامل همَّ القضية والمؤمن بعدالتها”.

ونددت المبادرة في بيان لها اليوم، على خلفية منع الوقفة التضامنية مع غزة أمس بتطوان، بالممارسات اللامسؤولة التي قامت بها سلطات المدينة في حق الوقفة التضامنية، واستعمالها للقوة والعنف غير المبرر ضد المشاركين فيها.

من جانبها، اعتبرت منظمة التجديد الطلابي فرع تطوان ما قامت به سلطات المدينة “خرقا صارخا للدستور والقانون، وتجاوزا للتوجه الرسمي للمملكة المغربية التي طالما عبرت عن دعمها للقضية الفلسطينية، ووقفت في أكثر من مناسبة في وجه المخططات الإقليمية والدولية التي ترمي إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

اقرأ أيضا: في خضم التضامن الدولي مع غزة..سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية للمنظمة وتمزق العلم الفلسطيني أمام الملأ

واستنكرت المنظمة في بيانها، مساء أمس، “السلوك الأرعن الذي قامت به السلطات المحلية بقيادة باشا المدينة، والذي خالف بكل صفاقة وجه الدستور والتوجهات الملكية الصريحة الداعمة لفلسطين وأهلها في وجه الاحتلال الصهيوني والمخططات التخريبية”.

ودعت المنظمة في ذات البيان السلطات إلى “العودة إلى رشدها عبر احترام الدستور والقانون وعدم مخالفة توجهات الملك محمد السادس الذي ما فتئ يدعم أهل فلسطين بفخر واعتزاز”، مؤكدة -المنظمة- عزمها على مواصلة التضامن مع الشعب الفلسطيني والتضحية في سبيل ذلك وملء الميادين والساحات من أجل فلسطين الأبية حتى النصر.

وجدّدت كل من منظمة التجديد الطلابي فرع تطوان والمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان تضامنهما المطلق مع الشعب الفلسطيني الأبي، ومع المحاصرين في قطاع غزة، منددتان بجرائم الاحتلال الصهيوني الغاصب الذي يتمادى يوما بعد يوم في جرائمه  الوحشية وخرقه للقوانين والمواثيق الدولية، ومستنكرتان القتل الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال الصهيوني الغاصب.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: