صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

المبادرة الطلابية: “خطة السلام مجرد غطاء للمزيد من الانتهاكات والمجازر في حق الشعب الفلسطيني”و”علينا أن نعلن يوم غضب”

عبرت المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان عن رفضها  “المطلق لما سمي بهتانا وزورا بخطة السلام”، معتبرة أن هذه الخطة  “لا تعدو أن تكون مجرد غطاء للمزيد من الانتهاكات والمجازر في حق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية”، ومجددة تضامنها مع الشعب الفلسطيني “في محنته التي ما فتئت تزداد بفعل المؤامرات المتتالية على قضيته وآخرها “صفقة القرن” المشؤومة”.

و دعت المبادرة الطلابية، في يبان تنديدي  بـ”صفقة السلام المزعومة”، إلى “تحديد موعد ليكون يوم غضب للتعبير عن وقوفنا في وجه ما تتعرض له فلسطين والشعوب العربية والإسلامية من مؤامرة صهيو-أمريكية بمباركة صهاينة العرب، داعية “كل القوى الحية في المجتمع المغربي إلى التحرك والتعبير عن الرفض الشعبي لهذه الانتهاكات في حق مقدساتنا وحقوق شعبنا الفلسطيني الأبي”

وأكدت المبادرة الطلابية “رفضها المطلق لأي شكل من أشكال التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني الإرهابي ومع أذنابه”، مجددة دعوتها البرلمان المغربي “بضرورة التسريع بإخراج القانون القاضي بتجريم التطبيع مع هذا الكيان”.

واستنكرت المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان “التغطية الدولية المجحفة والتواطؤ العربي المخزي اتجاه ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات للتصفية ومصادرة حقوق الشعب الفلسطيني الأبي”، مشددة على أنه “وإن باعت الأنظمة العربية والمنتظم الدولي فلسطين والقدس، فإن الشعوب العربية والإسلامية الأصيلة لم ولن تساوم على حقوق الشعب الفلسطيني، وستبقى هذه القضية حية فيها جيلا بعد جيل”

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: