صوت الجامعة المغربية
- الإعلانات -

المباردة الطلابية ضد التطبيع والعدوان تندد باتفاق الغدر والخيانة الصهيوإمارتي

نددت المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان باتفاق الغدر والخيانة الصهيو إمارتي، الذي تم الإعلان عنه الخميس الماضي عبر بيان مشترك بين الكيان الصهيوني ودولة الإمارات العربية المتحدة في شخص ولي عهد أبو ظبي، برعاية رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وعبرت المبادرة الطلابية في بلاغ لها عن رفضها المطلق  لأي  مبادرة  تروم  تطبيع  العلاقات  مع  الكيان الصهيوني المحتل، معتبرة أن الاتفاق المشؤوم بين النظام الإماراتي والكيان الصهيوني بمثابة خيانة وخذلان للقضية الفلسطينية والشعوب العربية الرافضة لتصفية هذه القضية في طعنة جديدة موجهة للقضية الفلسطينية.

 واستنكرت المبادرة الطلابية ما  أقدمت عليه  بعض  المواقع  المغربية  من  تزوير  للحقائق  بخصوص الاتفاق الصهيوإماراتي معتبرة إياه خطوة نحو تحقيق “السلام المزعوم” في المنطقة، مجددة عزمها الانخراط في كل الأشكال الرافضة للتطبيع والداعمة للقضية الفلسطينية من منطلق المسؤولية والواجب.

وعبرت المبادرة في ذات البيان عن  اعتزازها بالمواقف  الثابتة  التى  عبر عنها  مجموعة  من  المثقفين المغاربة وانسحابهم من مسابقات وهيئة ثقافية تابعة لمركب النكوص والردة، داعية أصحاب الضمائر الحية من مثقفي الوطن وعلمائه إلى السير على منوالهم ومراجعة علاقتهم ومواقفهم الداعمة والمطبعة مع تلك الدول.

وأكدت المبادرة الطلابية عن دعمها ومساندتها لكل  أشكال  الصمود  والمقاومة  التى  يقوم  بها  الشعب الفلسطيني البطل، معلنة رفضها لمسلسل التطبيع والنكوص الذي شهدته المنطقة العربية منذ الإعلان عن بنود “صفقة القرن” وانخراط بعض الأنظمة العربية فيه.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: