صوت الجامعة المغربية

استمرار مسلسل التضييق على أنشطة المنظمة..منع ندوة بأكادير وإلغاء تذاكر طائرة مؤطريها

تفاجأت منظمة التجديد الطلابي فرع أكادير بإلغاء جهات غير معلومة تذاكر الطائرة وحجوزات الفنادق المخصصة لمؤطري ندوة وطنية، كان من المفترض تنظيمها اليوم بجامعة ابن زهر بأكادير. وحسب الموظف المكلف فإن الإلغاء “خارج عن إرادته وسلطته”.

الندوة التي حملت عنوان “ما مصير التعليم بالمغرب في ظل القانون الإطار 51.17؟”، والتي كان من المنتظر أن يؤطرها كل من المفكر عبد الصمد بلكبير، وأستاذ علم الاجتماع سعيد بنيس، وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي آمنة ماء العينين، وعالم اللسانيات عبد القادر الفاسي الفهري، والأستاذ الباحث أحمد الخنبوبي، والطالب الباحث أيوب بوغضن، ورئيس الإئتلاف الوطني من أجل اللغة العربية فؤاد بوعلي، قوبلت، هذه الندوة، برفض توفير فضاء ملائم لاحتضانها من طرف الكاتب العام وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية، نظرا لحجمها وللأسماء الوازنة المشاركة فيها، حسب العمادة.

وبرر كل من الكاتب العام وعميد الكلية رفضهم، خلال جلوسهم مع أعضاء المنظمة أمس الإثنين، بخطورة الوضعية الأمنية غير المستقرة والمتوترة داخل الساحة الجامعية، ومتبرئين من هذا النشاط.

وعبرت منظمة التجديد الطلابي فرع أكادير، في بيان استنكاري، عن تخوفها من أن تكون جهات عليا فرضت منع النشاط، أو ساهمت في التدخل في قرارات عمادة الكلية وتوجيهها، معتبرة ذلك إخلالا بمبدأ استقلالية القرار داخل الحرم الجامعي، ومتسائلة عن الوضع الأمني بالكلية، الذي كان سببا في منع تنظيم الندوة، وهو ما يهدد سلامة الطلبة بالفضاء الجامعي.

وأكدت المنظمة في ذات البيان عزمها خوض أشكال نضالية “احتجاجا على هذه المهزلة التي تسيء إلى الجامعة المغربية”، معبرة عن رفضها التام لكل أشكال التضييق الممنهج للندوة، ومحاولة عرقلتها بشتى الوسائل الممكنة، وإدانتها لمسلسل منع الأنشطة الثقافية والتنويرية الهادفة لتوعية عموم الطلبة بقضايا الشأن العام.

يذكر أن هذه الندوة الوطنية تأتي في إطار المنتدى الثقافي الذي تنظمه منظمة التجديد الطلابي فرع أكادير يومي 29 و30 أبريل الجاري.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: