صوت الجامعة المغربية

عوينة: “المقاربة الوقائية هي الحل لمواجهة العنف ضد النساء”

 

قالت إيمان عوينة، عضو المرصد الوطني للعنف ضد النساء، إن الحل لمواجهة العنف ضد النساء يكمن في المقاربة الوقائية وإعادة التربية لا المقاربة الزجرية، مضيفة أن التدابير الوقائية والمبادرات الحمائية هي إحدى مكونات مشروع قانون مناهضة العنف ضد النساء.

واعتبرت المتحدثة خلال محاضرة في موضوع “قراءة في مشروع قانون مناهضة العنف ضد النساء”، ضمن فعاليت المنتدى الثقافي المحلي لمنظمة التجديد الطلابي فرع الدار البيضاء أمس الأربعاء، (اعتبرت) أن قانون مناهضة العنف ضد النساء هو نص قانوني معياري متماسك، موضحة أنه حدد الإطار المفاهيمي للعنف والضوابط الحمائية للقانون وكذا المقتضيات الزجرية، كما حدد التدابير الوقائية والمبادرات الحمائية والمنظومات التكفلية.

وأكدت المستشارة بديوان وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني على أن هذا القانون، الذي قطع مسارا طويلا ومخاضا متعبا، هو قانون صارم، لكنها استدركت بالقول إن تحقيق السلم الاجتماعي ومنظق التعايش واحترام ذات الآخر وكيانه، يحتاج تكاثف الجميع من أجل إيصال رسالة للمجتمع ضد ممارسة العنف.

وتأتي هذه المحاضرة في إطار فعاليات المنتدى الثقافي الأول لمنظمة التجديد الطلابي فرع الدار البيضاء، المنظَّم أيام 23-24-25-26 أبريل بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق، تحت شعار “ربيعنا الطلابي..ثقافة وفن وإبداع”.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: