صوت الجامعة المغربية

إلغاء حملة التبرع بالدم بطنجة قبل يوم من انطلاقها، والسبب “استهتار المسؤولين”

استنكرت منظمة التجديد الطلابي فرع طنجة “الاستهتار وعدم المسؤولية الذي قوبلت بها مبادرتها الإنسانية”، فبعد اعتزامها تنظيم النسخة الثالثة لحملة التبرع بالدم، والتي كان من المفترض أن تنطلق اليوم بكلية العلوم والتقنيات بطنجة، تفاجأ أعضاء المنظمة باتصال من مدير المركز الجهوي لتحاقن الدم، أمس الإثنين،  يعتذر فيه عن حضور طاقم المركز للحملة.

وحسب بيان للمنظمة، فإن المدير الجهوي للمركز والمندوب الإقليمي “أبانا عن استهتارهما وعدم تحملهما المسؤولية”، “فبعد تحجج مدير المركز بنقص الأطر الطبية والمعدات اللوجيستيكية وتحميله المسؤولية للمندوب الإقليمي، إذا بهذا الأخير الذي رفض استقبال المنظمين يرمي بدوره المسؤولية على المركز، متعللا بكونه قد وافق على تنظيم الحملة” يضيف البيان.

وأعلنت المنظمة “عزمها توجيه مراسلات لمسؤولي وزارة الصحة وبرلمانيي الإقليم حول الواقعة وعدة وقائع أخرى، كما تعتزم الدخول في أشكال احتجاجية تنديدا لاستهتارهم بأرواح المواطنين”، في شارة إلى “الخصاص المهول في مخزون الدم، والوضع الكارثي الذي تعيشه مدينة طنجة، والحاجة الماسة لهذه المادة الحيوية، والدعوات الرسمية وغير الرسمية لتشجيع كل المبادرات المدنية الهادفة إلى تلبية الواجب الديني والوطني والإنساني” حسب البيان ذاته.

وكانت منظمة التجديد الطلابي فرع طنجة قد حصلت على موافقة مدير المركز الجهوي لتحاقن الدم قبل أسبوعين من موعد انطلاق الحملة، التي كانت ستنظم أيام 16-17-18 أبريل الجاري بكلية العلوم والتقنيات وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، كما شرعت في تحضير وحجز القاعات بالمؤسسات الجامعية وإطلاق حملة إعلامية ترويجية للحملة.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: