صوت الجامعة المغربية

فرع تطوان يختتم فعاليات ملتقاه الداخلي للتواصل والفاعلية في دورته الحادية عشرة

اختتمت منظمة التجديد الطلابي فرع تطوان، فعاليات نشاط الملتقى الداخلي للتواصل والفاعلية في دورته الحادية عشرة، والذي اختير له هذه السنة موضوع: “الإسلام والحداثة” ، والدكتور “طه عبد الرحمن” شخصية له، تحت شعار: “التأسيس النظري للحداثة..نحو بناء نموذج إسلامي”، وذلك في الفترة الممتدة من 20 إلى 23 فبراير 2019م، بمقر حركة التوحيد والإصلاح بطنجة .

كان للمشاركين بعد الالتحاق بالمقر موعد مع موعظة تربوية حول: “فضل تلاوة القرآن” من تقديم المسؤول التربوي الطالب: “اسماعيل حماد”، تلتها محاضرة افتتاحية بعنوان: ” “قراءة في المشروع الفكري للفيلسوف طه عبد الرحمن” من تأطير الدكتور أحمد الفراك، حيث شهدت المحاضرة في نهايتها تكريما للأستاذ قدمه له الكاتب المحلي للفرع، عرفانا منا في منظمة التجديد الطلابي بالتضحيات والجهود المبذولة من طرف الأستاذ الفراك في المجال العلمي وفقه الله تعالى.

ثم تابع المشاركون برنامج الملتقى الداخلي بمشاهدة فيديو “كرونولوجيا الملتقى الداخلي”، هذا الفيديو الذي عرج على مسار علمي وفكري متميز لدورات هذا الملتقى، ما جعل منه إرثا حضاريا حق للفرع أن يفخر به.

شهد الملتقى الداخلي أربع محاضرات في محاولة لتفكيك الموضوع وإيجاد أجوبة لسؤال العلاقة بين الحداثة والإسلام، ودراسة تطور هذه العلاقة في الفكر العربي المعاصر، وصولا لروح الحداثة على حد تعبير الفيلسوف طه عبد الرحمن، وذلك عبر استضافة مؤطرين ذي دراية وإلمام كبير بالموضوع أمثال: د.أحمد الفراك، ذ.اسماعيل بنزكرية، ذ.رضوان الطير، ذ.حمزة إدام. فضلا عن ورشات نقاشية في كتب تناولت الموضوع من مثيل كتاب: “روح الحداثة” للدكتو طه عبد الرحمن، وكتاب: “الدولة المستحيلة” لوائل حلاق، “الحداثة السائلة” لزيجمونت باومان.
وكان للمشاركين بالملتقى موعد مع صالون فكري أطره ذ.محمد اعليلو حول موضوع: “الحركة الإسلامية: الأدوار التاريخية والأسئلة الراهنة”، بسط فيه تجربة الحركة الإسلامية عامة وخص في مداخلته  التجربة المغربية وما حققت من إنجازات وما اعترتها من إخفاقات، منتقلا بعدها إلى تحدياتها والأسئلة الراهنة التي تواجهها.

كما تميز الملتقى الداخلي بمسابقة المناظرة، التي شهدت في جل أدوارها جوا حماسيا بين المشاركين، وتفاعلا متميزا في جل المواضيع، وخصوصا المواضيع الراهنية منها، كالساعة الإضافية وقانون الإطار وسؤال إنصاف الإسلام للمرأة من ظلمها؛ لتشهد المناظرة تتويجا للطالب: “مصطفى حمودان” في نهائي مثير جمعه بالطالب: “اسماعيل حماد” حول: “الإسلام والحداثة: الاتصال أم الانفصال”، حيث تم تكريم الفائزين بمسابقة المناظرة وكذلك مسابقة الحفظ ومسابقة تلخيص الكتب في أمسية ثقافية؛ شهدت إبداعات الطلبة من مسرحيات وأناشيد وشعر وغيرها من الإبداعات، بصمت من جديد خاصية الإبداع والتجديد لدى الشباب عامة والطلبة خاصة.
فيما اختتم اليوم الأخير من أيام الملتقى الداخلي بلقاء مفتوح مع نائب رئيس منظمة التجديد الطلابي “ذ.حمزة إدام” حول: “منظمة التجديد الطلابي”، حيث شهد هذا اللقاء تفاعلا من جميع المشاركين بطرحهم أسئلة الراهنية والآفاق والتحديات المقبلة عليها المنظمة، وبسط انطباعاتهم حولها.

اختتمت فعاليات نشاط الملتقى الداخلي للتواصل والفاعلية في دورته الحادية عشر بحلقية ألقى فيها مسؤول الملتقى الداخلي (نائب الكاتب المحلي): “يوسف النكادي” كلمته الختامية، التي هنأ فيها الإخوة والأخوات على نجاح هذا الملتقى؛ الذي حقق أهدافه على جميع الأصعدة، داعيا الإخوة إلى الاجتهاد أكثر في دراستهم، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم العلمية والعملية، داعيا إلى ضرورة مضاعفة الجهود المبذولة في المنظمة بغية خدمة الطلاب في الجامعة والمساهمة في بناء ونهضة الوطن والأمة.

تعليقات
تحميل...
%d مدونون معجبون بهذه: